/الشرق الأوسط
 
1200 (GMT+04:00) - 12/05/09

صحف: الحجاب بتلفزيون مصر.. وSEX بسيارة سعودية

جزء من قائمة الاختصارات الممنوعة في لوحات السيارات السعودية

جزء من قائمة الاختصارات الممنوعة في لوحات السيارات السعودية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تابعت الصحف العربية الصادرات الأحد أبرز القضايا على الساحتين العربية والدولية، على رأسها الاجتماع العربي في العاصمة الأردنية عمان "للخروج بموقف موحد حول القضية الفلسطينية ونقله إلى الإدارة الأمريكية."

كما تابعت الصحف اتهامات المعارضة والمنافسين للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الذي فاز بولاية رئاسية ثالثة، والتي أكدوا فيها "حدوث تلاعب وتزوير في العملية الانتخابية."

موقف عربي ينقله العاهل الأردني لأوباما

وقالت صحيفة الحياة إن "الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى عقد لقاء تشاورياً، في حضور ستة من وزراء الخارجية العرب في عمان، للاتفاق على آلية التحرك العربي لدعم مقررات القمة العربية الأخيرة في الدوحة واستغلال فرصة زيارة العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني لواشنطن نهاية الشهر الجاري."

ونقلت الصحيفة عن وزير الخارجية الأردني ناصر جودة قوله "هدفنا جميعا إطلاق مفاوضات جادة ومباشرة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وحل شامل للنزاعات في المنطقة، وصولا إلى الأمن والاستقرار."

وأضاف "اتفقنا على آليات التحرك المطلوبة لتحقيق السلام على أساس الموقف العربي الموحد الذي عبر عنه بيان قمة الدوحة وقراراتها في ما يتعلق بالتزام السلام المرتكز إلى شمولية الحل والمتوافق مع مرجعيات عملية السلام المتفق عليها، وفي مقدمها مبادرة السلام العربية."

وتابع جودة، بحسب الصحيفة، قائلا "إن العاهل الأردني سينقل الموقف العربي الموحد الذي اتفق عليه في قمة الدوحة (إلى الإدارة الأميركية) وضرورة تدخلها لحض إسرائيل على القبول بخيار السلام العادل والشامل."

لا قرار "مكتوبا" بمنع المحجبات من الظهور على الشاشة بمصر

من جهة ثانية، أكد أحمد أنيس، رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون في مصر، أن أنس الفقى، وزير الإعلام، لم يصدر قراراً مكتوباً بمنع ظهور المذيعات المحجبات على الشاشة، وفقا لما أوردته صحيفة "المصري اليوم."

ونقلت الصحيفة عن أنيس قوله إن "تقدم الاتحاد بالطعن في حكم المحكمة الإدارية العليا ضد حكم القضاء الإداري بالإسكندرية، لصالح المذيعة لمياء حسين، بسبب منعها من الظهور على الشاشة بعد ارتدائها الحجاب، أمر طبيعى، باعتبار أنه لا يوجد قرار رسمى أساساً بعدم ظهور المذيعات المحجبات بالقناة الخامسة في الإسكندرية على الشاشة.

وأضاف للصحيفة "المذيعة كانت تقدم برنامج (على شط إسكندرية) قبل ارتدائها الحجاب، وتريد أن تقدمه مرة أخرى بشكلها الجديد، وهو ما لا يتناسب حالياً مع وضعها، ولا يوجد مانع من جانبنا في ظهورها ولكن في برامج تتناسب مع شكلها الجديد."

لكن الصحيفة عادت للقول إن "قضية المذيعات المحجبات بدأت منذ عهد وزيري الإعلام السابقين صفوت الشريف وممدوح البلتاجى، مروراً بأنس الفقى، الوزير الحالي،" قائلة إن مصدرا أبلغها أنه "لا يوجد بالفعل قرار مكتوب من جانب الوزراء الثلاثة يمنع ظهور المذيعات المحجبات على الشاشة، لكن ما حدث كان قرارا شفوياً."

SEX وASS على لوحات السيارات في السعودية

وفي السعودية، حيث أرقام السيارات تحمل حروفا تصنيفية، "منعت الإدارة العامة للمرور نحو 90 ألف لوحة سيارة تحمل رموزاً بالإنجليزية توحي بعبارات خادشة للحياء والذوق العام." وفقا لصحيفة "الوطن" اليومية.
 
وقالت الصحيفة "وجهت الإدارة تعميماً لجميع الأفرع بمنع التجديد لنحو 9 فئات من هذه اللوحات مراعاة لمشاعر مستخدميها."

ومن بين اللوحات الممنوعة، تلك التي "تحمل أحرفا مثل (ص ع س) وتقابلها بالإنجليزية SEX و(د أ ب) وتقابلها BAD و(ر أ ب) وتقابلها BAR، و(س س أ) وتقابلها ASS وغيرها من حروف تتضمن ألفاظاً غير لائقة." وفقا للصحيفة.

وتابعت الصحيفة قائلة "كان عدد من الإدارات قد تلقى شكاوى المستخدمين لهذه اللوحات بالمطالبة بتغييرها لأنها تحمل معاني غير أخلاقية أو تدل على كلمات خادشة، مما دعا المسؤولين في الإدارة العامة إلى المطالبة آنذاك بأن تقرأ هذه الرموز حرفاً حرفا ولا تقرأ متشابكة."

ولفتت الصحيفة إلى أن "لوحات السيارات تجد هوساً شديداً لدى الشباب وهو الأمر الذي رفع سعر إحداها في مزاد أقيم بالرياض إلى 6 ملايين ريال. كما أن أعداد اللوحات المتشابهة والتي تم بيعها منذ موافقة وزارة الداخلية على طرحها في مزاد علني قبل نحو 5 أعوام بلـغ نحو 150 ألف لوحة مرورية."

الكنيسة المصرية تصدر وثيقة لمسلم اعتنق المسيحية

وفي القاهرة، أصدرت الكنيسة القبطية المصرية لأول مرة وثيقة تؤكد دخول مصري في المسيحية التي اعتنقها قبل نحو ثلاثين عاما بعد أن كان مسلما، كما أفاد محاميه لصحيفة "القدس العربي."

وكان ماهر الجوهري (57 عاما) يحتاج إلى هذه الوثيقة ليقدمها إلى المحكمة الإدارية العليا لكي يتم تغيير ديانته على أوراقه الرسمية من مسلم إلى مسيحي.

advertisement

وقالت الصحيفة "الجوهري هو ثاني مصري يطلب تغيير ديانته إلى المسيحية، حيث يستحيل وفقا للمادة الثانية من الدستور المصري الخروج عن الإسلام عملا بالشريعة التي تعد المصدر الأساسي للتشريع."

ورفضت المحكمة في 2008 طلب مسلم آخر اعتنق المسيحية يدعى محمد حجازي بتغيير ديانته على بطاقة الهوية، وفقا للصحيفة.

© 2010 Cable News Network LP, LLLP. A Time Warner Company. All Rights Reserved.