المالكي: أطلقنا سراح دقدوق لعدم وجود أدلة

الأحد، 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2012، آخر تحديث 01:15 (GMT+0400)

بغداد العراق (CNN) -- برر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، يوم السبت، إطلاق سراح لبناني مطلوب في الولايات المتحدة فيما يتصل بمقتل خمسة جنود أمريكيين في العراق، بعدم وجود أدلة ضده.

وجاءت تصريحات المالكي في أعقاب غضب متزايد بين المسؤولين الأمريكيين، الجمعة، بسبب إطلاق سراح علي موسى دقدوق، رغم الطلبات من قبل البيت الأبيض بأن يسلم لمحاكمته في الولايات المتحدة.

وفي بيان مكتوب، قال المالكي انه لا يستطيع الموافقة على تسليم دقدوق إلى الولايات المتحدة لأن "القضاء العراقي لم يوافق،" على الطلب وفقا للقوانين العراقية.

من جهته، دعا السناتور جون ماكين لإعادة تقييم العلاقات مع العراق، وقال: "هذا أمر شين.. ينبغي لأسر الضحايا الذين قتلوا على يد هذا الإرهابي أن يغضبوا، وينبغي اتخاذ الإجراءات المناسبة في ما يخص علاقاتنا مع الحكومة العراقية."

ويوم الجمعة، قال عبدالمهدي المطيري، محامي علي موسى دقدوق، لشبكة CNN إن الأخير أطلق سراحه يوم الجمعة، ووصل العاصمة اللبنانية بيروت في ذات اليوم.

ودقدوق الذي كان محتجزا لدى الأمريكيين في العراق منذ عام 2007، متهم بالتورط في قتل العديد من الجنود الأمريكيين في العراق، وقد سلم إلى السلطات العراقية، في ديسمبر/كانون أول الماضي.

واعتقل دقدوق، العسكري البارز من القوات الخاصة التابعة لتنظيم حزب الله اللبناني في العراق في مارس/آذار عام 2007، ويُعتقد أنه لعب دورا محوريا في الهجوم الدموي الذي أودى بحياة خمسة جنود أمريكيين في كربلاء في يناير/كانون الثاني من نفس العام.

وتم القبض على دقدوق، الخبير في صناعة المتفجرات، في مدينة البصرة حيث كان يقوم على تدريب وقيادة المليشيات الشيعية على مواجهة قوات التحالف، وبادر على الفور إلى التظاهر بأنه أخرس وأصم ساعة اعتقاله.

وبرأت محكمة عراقية في مايو/أيار الماضي، دقدوق بعد أن قالت إنه لا توجد أدلة كافية ضده.



ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.