مصر: مباحثات للتهدئة بغزة.. ولا مخيمات برفح

الأحد، 16 كانون الأول/ديسمبر 2012، آخر تحديث 22:00 (GMT+0400)

القاهرة، مصر (CNN) -- تواصلت اللقاءات السياسية في العاصمة المصرية، القاهرة، لمناقشة الوضع في غزة، وسط نفي لإقامة معسكرات للنازحين الفلسطينيين في رفح. 

فبالتزامن مع وصول مبعوث إسرائيلي للقاهرة، التقى الرئيس المصري، محمد مرسي، الأحد مع وفد من حركة حماس برئاسة خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي للحركة، ووفد حركة الجهاد الإسلامي برئاسة الدكتور رمضان عبد الله شلح، الأمين العام للحركة.

وذكر بيان صادر عن الرئاسة المصرية، أن اللقاء يأتي "في إطار المساعي المصرية لوقف العدوان والقصف الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في غزة،" موضحا أن الاجتماعات بحثت "الجهود المصرية التي تُبذل بهذا الصدد، والاستماع لموقف الحركتين من الأحداث."

وفي سياق متصل، علمت CNN من مصادر الحكومة المصرية، أن مبعوثاً إسرائيليا وصل إلى القاهرة لإجراء مباحثات مع اللواء محمد شحاتة، رئيس المخابرات المصرية، الذي يحاول العمل من أجل التوصل إلى تهدئة بين إسرائيل وغزة.  

من جانبه، قال ياسر علي، الناطق باسم الرئاسة المصرية، في اتصال مع CNN بالعربية إن الجهود المصرية من أجل التوصل إلى تهدئة في غزة تسير "في أكثر من اتجاه" مشيراً إلى وجود "جهود دبلوماسية على مستوى وزارة الخارجية ومؤسسة الرئاسة."

وأشاد علي بما قال إنها "جهود إنسانية" يقوم بها مواطنون مصريون من أجل "مساعدة إخوانهم في غزة"، ونفى بشكل قاطع ما يقال عن نصب لاجئين فلسطينيين لمخيمات في شبه جزيرة سيناء.

وعلى صعيد الوضع في رفح الحدودية بين غزة ومصر، نفى مصدر عسكري مساء الأحد صحة ما تردد عن إقامة معسكرات لاستقبال النازحين الفلسطينيين في المدينة.

وكانت شائعات قد ترددت على موقع التواصل الاجتماعي، "فيسبوك" حول إقامة معسكرات في مدينة رفح المصرية لاستقبال الفلسطينيين النازحين من القصف الإسرائيلي على القطاع، وفقاً لما نقله التلفزيون المصري عن وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.



ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.