المؤبد لبوسني متهم بالتخطيط لتفجير مترو نيويورك

الخميس ، 07 شباط/فبراير 2013، آخر تحديث 15:36 (GMT+0400)

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أصدرت محكمة أمريكية الجمعة، حكماً بالسجن المؤبد بحق مهاجر بوسني، بعد إدانته بالتخطيط لتفجير شبكة مترو الأنفاق في مدينة نيويورك، وذلك بعد عدة ساعات على توجيه الإدعاء الأمريكي اتهامات إلى آخر، من أصل بنغالي، بالتخطيط لتفجير المصرف الاحتياطي الفيدرالي في نفس المدينة.

وأدانت المحكمة الأمريكية الشاب البوسني أديس ميدونجانين، البالغ من العمر 34 عاماً، بتهمة التآمر لاستخدام أسلحة دمار شامل، والتآمر لتقديم دعم مادي إلى تنظيم "القاعدة"، وبعدما تمكنت الأجهزة الأمنية من كشف وإحباط خطته، حاول المتهم قتل آخرين بسيارته، كما حاول قتل نفسه من خلال تحطيم سيارته أثناء قيادتها.

وأثناء المحاكمة، أطلق المتهم عدة صيحات باللغة العربية، تضمنت نصوصاً من القرآن، خلال إدلائه بإفادته أمام القاضي جون غليسون، كما أطلق هتافات أخرى باللغة الإنجليزية، انتقد فيها السياسات الأمريكية، التي قال إنها تنشر الحروب والجوع والتعذيب حول العالم، كما شدد على براءته من تهمة التخطيط لمهاجمة أي شبكات للمترو.

وقالت مساعدة المدعي العام، ليزا موناكو، إن "أديس ميدونجانين، تمت محاكمته اليوم على دوره في واحد من أكثر المخططات الإرهابية خطورة داخل الولايات المتحدة، منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001."

وأثناء المحاكمة، قال مدعون إن ميدونجانين سافر إلى منطقة القبائل في باكستان، في النصف الثاني من عام 2008، برفقة اثنين من زملائه في الجامعة، هما الباكستاني المولد نجيب الله زازي، وزارين أحمدزاي، مهاجر من أفغانستان، حيث تلقوا تدريباً عسكرياً بأحد معسكرات تنظيم القاعدة هناك.

وسبق للسلطات الأمريكية أن اعتقلت زازي وأحمدزاي مطلع العام 2010، وأقر كلاهما بالذنب في تهمة التخطيط لتنفيذ المؤامرة، التي تم الكشف عنها في سبتمبر/ أيلول 2009، كما شهدا ضد ميدونجانين، وقالا إنه شارك معهما في التخطيط للهجوم.

وفي إطار تعليقه على الحكم بالسجن المؤبد بحق موكله، قال روبرت غوتليب، محامي ميدونجانين، في تصريحات للصحفيين الجمعة، إنه يعتزم التقدم باستئناف ضد الحكم.



ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.