CNN CNN

خالد زين : لست اخوانيا والمدينة الأولمبية حلم حياتي

الجمعة، 26 نيسان/ابريل 2013، آخر تحديث 14:01 (GMT+0400)

 

القاهرة ، مصر(CNN)-- نفى رئيس اللجنة الأولمبية الرياضية المصرية خالد زين، أن يكون منتمياً لجماعة الإخوان المسلمين، أو تلقيه الدعم من الجماعة في الانتخابات الأخيرة التي فاز بها بهذا المنصب.

وأشار زين في مقابلة خاصة بموقع CNN بالعربية، إلى أن حلم حياته يتمثل بإنشاء مدينة أولمبية جديدة، رغم الظروف المادية الصعبة التي تمر بها مصر في الآونة الأخيرة، ولكنه سيسعى لتحقيق هذا الحلم عن طرق غير اعتيادية.

وفيما يلي نص اللقاء:

- ماذا عن لقاء الرئيس مع الرياضيين؟

هذا اللقاء تأخر بعض الوقت، وأرى إنه قد يكون مؤشراً لاهتمام الدولة بالرياضة.

- هل شعرت خلال المقابلة أن الدولة تضع الرياضة ضمن اهتماماتها؟

لابد وأن نعترف بأن الدولة محملة بأعباء كثيرة، لكن أرى أن الرياضة ضمن أولويات الدولة، بدليل إنه ولأول مرة هناك وزيراً للرياضة وهو العامري فاروق، وهذا مؤشر إيجابي يمنحنا الثقة في أن الدولة تولي الرياضة رعاية واهتماماً. كما حصلنا على وعد من الدولة بتخصيص 46 فداناً بمنطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة لبناء مدينة أولمبية جديدة تخدم الرياضة المصرية.

- ألا ترى أن إنشاء مدينة أولمبية صعب حالياً في ظل الأزمة المالية التي تمر بها مصر؟

المشروع يعتبر حلم حياتي، أعلم أن إنشاء مدينة أولمبية يحتاج مئات الملايين من الجنيهات، وهو أمر صعب في ظل الأزمة المالية التي تعيشها مصر في الوقت الراهن، لكني أعتمد في تفكيري على العلاقات الخارجية والمنح والهدايا من اللجنة الأولمبية الدولية والشركات العالمية الكبرى لشراء حقوق الرعاية، كما سيتم تخصيص 18 فداناً من إجمالي المساحة المخصصة لإنشاء مدارس وأكاديميات متخصصة لألعاب كرة القدم والسباحة والكاراتيه، كما يمكن للمدينة أن تدر دخلاً مالياً يمكن الاستفادة منه.

- هل تفكر في التقدم لاحتضان مصر دورة أولمبية؟

يصعب في هذا الوقت الحديث عن التقدم باستضافة دورة أولمبية، ليس بسبب الظروف الأمنية فقط، بل لوجود عوامل أخرى منها البنية التحتية من ملاعب وفنادق ومواصلات، وأشياء أخرى غير متوفرة بالشكل الملائم.

- لماذا ضاعت فرصة تنظيم مصر لدورة ألعاب البحر المتوسط بالإسكندرية 2017؟

أعتقد أني ساهمت في إنقاذ مصر من استضافة دورة ألعاب البحر المتوسط 2017، خاصة وأنها كانت ستكلف خزينة الدولة ما يقرب من مليار و600 مليون جنيه (أي حوالي 88 مليون دولار)، وهو مبلغ يصعب على الدولة المصرية توفيره بعد الثورة.

- كيف رأيت المنافسة على رئاسة اللجنة مع منافسك محمد شاهين؟

لم تكن هناك منافسة في الانتخابات الماضية، لأني حسمت رئاسة اللجنة مبكراً، وحصدت نتاج جهدي في العمل الرياضي على مدار 40 سنة .

- ما حقيقة دعم الإخوان المسلمين لك في الانتخابات الأخيرة؟

أنا لا أرتبط بأي فصيل سياسي بحكم عملي كمستشار في هيئة قضايا الدولة، ووفقاً للدستور لا يجوز الانضمام لأى حزب.

- هل تؤيد دخول الإخوان المسلمين المعترك الرياضي؟

الرياضة للجميع بدون تمييز أو عنصرية، وفقاً للميثاق الأولمبي، وأوافق على دخول الإخوان المسلمين المعترك الرياضي بشرط الكفاءة وعدم الدخول بخلفية حزبية أو دينية.

- ماذا ستفعل في الأزمة المالية التي تواجه الاتحادات الرياضية؟

الآن أستطيع أن أقول أن عصر انتظار الاتحادات الرياضية الدعم المادي من الدولة قد انتهى، إلى غير رجعة، وإذ لم أستطع توفير كل احتياجات الاتحادات والجمعية العمومية فسأترك رئاسة اللجنة الأولمبية على الفور.

- كيف ترى علاقة اللجنة الأولمبية بوزارة الرياضة؟

لابد وأن تكون العلاقة بين اللجنة الأولمبية ووزارة الرياضة جيدة، خاصة وأن الوزارة يرأسها الآن وزير من الحقل الرياضي، وهو العامري فاروق عضو مجلس إدارة النادي الأهلي السابق، وهو لديه تفهم واضح لتطوير الرياضة المصرية خلال المرحلة القادمة، وهذا شجعني على مطالبة الوزير بضرورة تحمل رواتب العاملين باللجنة الأولمبية خلال الفترة المقبلة.

- لماذا تتحمل وزارة الرياضة رواتب العاملين باللجنة؟

للأسف، المجلس السابق للجنة الأولمبية ترك في الخزينة 5 ملايين و650 ألف جنيه فقط (أي ما يقارب 830 ألف دولار)، بينما رواتب الموظفين شهريا 624 ألف جنيه (ما يقارب 92 ألف دولار)، أي أن المبلغ يكفي 7 أشهر فقط، هذا بخلاف مصروفات الصيانة والأمن.

- ما هي خطة المجلس الجديد للنهوض بمستوى اللجنة الأولمبية؟

لدينا خطة مقسمة على مرحلتين، الأولى: قصيرة المدى تتعلق بالاستعداد لبطولتي البحر المتوسط في يونيو/حزيران القادم، والثانية: الاستعداد لدورة الألعاب الأولمبية 2016 في ريو دي جانيرو بالبرازيل.

- ما مقدار صحة ما يقال بأن اللجنة الأولمبية ترغب في تعديل اللائحة؟

بالفعل لدينا تصور لتعديل بعض بنود اللائحة التي تتعلق بعودة منصب أمين الصندوق الذي تسبب إلغاؤه ضمن اللائحة التي أعدها حسن صقر، رئيس المجلس القومي للرياضة السابق، في أزمة مالية وفساد داخل الاتحادات، خاصة وأن المدير المالي أصبح ولائه للرئيس فقط.

- ماذا عن بند الثماني سنوات؟

أرغب في إلغاء بند الثمان سنوات الذي تسبب في تدمير الرياضة، ونفكر في تقنين تنفيذ البند، بمعنى أن يكون مرتبطاً بضوابط وإنتاج الاتحادات في الدورة الانتخابية، أي أن البطولات ثمن البقاء في المناصب.

- لكن هل سيؤدي إلغاء بند الثماني سنوات إلى قتل الكوادر الشبابية ودعم محترفي الانتخابات؟

هذا غير صحيح، كيف تقتل الكوادر الشبابية ونحن نمتلك أفضل العناصر في الوسط الرياضي من الشباب؟ لكن الأهم في الأمر هو أن تطبيق الثماني سنوات ساهم في ضياع المناصب الدولية من مصر، بعدما كان لدينا 38 مقراً لاتحادات قارية أصبحت 9 فقط.

- هل توافق على اتهام الألتراس بإحراق مبنى اتحاد كرة القدم؟

أؤكد أن الألتراس ليس له علاقة بحريق مبنى اتحاد كرة القدم، ولكني حزين بشدة على ضياع تاريخ مصر الرياضي خلال هذا الحادث المؤسف.



ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.