CNN CNN

واشنطن "على أهبة الاستعداد" لعملية "محدودة" ضد سوريا

الثلاثاء، 27 آب/اغسطس 2013، آخر تحديث 21:07 (GMT+0400)
 

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قال وزير الدفاع الأمريكي، تشاك هاغل، الثلاثاء، أن بلاده مستعدة لتوجيه ضربة إلى روسيا، اذا صدر قرار الرئيس الأمريكي، باراك أوباما.

مسؤول أمريكي: 4 مدمرات بالمتوسط مستعدة

وقال هاغل في تصريح لمحطة الإذاعة البريطانية BBC: "قمنا بنقل موجوداتنا إلى أماكنها لتمتثل لأي قرار يود الرئيس أوباما أن يختاره."

موسكو "تأسف لإلغاء" واشنطن اجتماعا معها

واضاف: "الرئيس أوباما على علم بهذه الخطوات.. نحن مستعدون ومتأهبون للانطلاق."

يأتي ذلك في وقت قال مسؤول أميركي لـCNN إنّه من المحتمل أن يتم الكشف الثلاثاء عن تقرير استخباراتي يتضمن أدلة استخدام أسلحة كيماوية في سوريا، تتضمن "تعقب اتصالات عسكرية" وأدلة جنائية."

وقال مسؤول عسكري لـCNN إنّ جميع الاحتياطات اتخذت لتنفيذ أي قرار يتخده الرئيس في أي وقت.

وأضاف أنّه تم إبلاغ فريق المفتشين التابعين للأمم المتحدة "بإخلاء الطريق."

ويتزامن ذلك مع مغادرة قائدي فريق المفتشين الفندق الذي يقيمان فيه في دمشق "دون حراسة" فيما كان يبدو وكأنه دعوة لمحادثات.

كما يتزامن مع تأجيل زيارة ثانية للمفتشين كانوا يزمعون القيام بها لموقع الهجوم الثلاثاء، إلى الأربعاء.

وقال مسؤولون إنّه من المرجح أن تكون العملية "محدودة" وأن الحد الزمني الأدنى الذي قد تستغرقه ربما يكون يومين.

لكن مسؤولا أوضح أنّه من المرجح أن تستغرق "عدّة أيام" وأن الأمر يتعلق بعدد الأهداف التي ينبغي تدميرها ومكان وجودها.

وأوضح قائلا "إن أي مهمة تتضمن عمليات جوية عسكرية تعقبها دائما فترة من التقييم. فقد تضرب جسرا ويبدو لك بصفة أكيدة أنّه دمّر بالكامل، ولكن عندما تكون لك فرصة لإلقاء نظرة أفضل فقد تتوصل إلى أن جزءا منه مازال ماثلا ولذلك فقد تضطر إلى إصدار أوامر من جديد بشنّ ضربة إضافية للتأكد من إنهاء المهمة."

وعلى صعيد متصل، علمت CNN أنّ وزير الخارجية الأميركي أجرى اتصالات تمحورت حول كيفية الردّ على الهجوم الكيماوي في سوريا مع عدة نظراء لهم من ضمنهم أربعة وزراء عرب ووزير الخارجية التركي.