/منوعات
 
1400 (GMT+04:00) - 31/07/09

خبراء: جاكسون ميت أعلى ثمناً منه وهو حي

جاكسون قد يكون ''مربحا'' أكثر وهو ميت مما هو حي

جاكسون قد يكون ''مربحا'' أكثر وهو ميت مما هو حي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN ) -- في الوقت الذي تشير فيه التقارير إلى أن نجم "البوب" المتوفى الخميس الماضي، مايكل جاكسون كان يعاني من أزمات مالية، رأى خبراء أن حادث مماته قد يجعل منه "سلعة" أكثر إدرارا للأرباح مما كان وهو على قيد الحياة.

وبيّن هنري شافر، نائب رئيس شركة "ماركيتنغ إيفالويشن" المتخصصة بإعطاء معلومات حول مدى شهرة وشعبية المشاهير، أن مؤسسته كانت تقيس مدى شعبية جاكسون خلال عدة سنوات وصولا إلى عام 2006، إذ تبين أن جاكسون بعد محاكمته بتهمة التحرش بأحد الأطفال، قد خفت جاذبيته الجماهيرية بصورة كبيرة.

وأوضح شافر أنه بحسب إحصاءات شركته تبين أن اثنين من كل ثلاثة أشخاص شملتهم عينة البحث قد أفادوا بأنهم لا يحبون جاكسون، وهي تعد نتيجة غاية في السوء.

ورأى شافر أن موت جاكسون سيزيد قيمة أملاكه بشكل كبير ويرفع من شعبيته، لتصل إلى مستويات عالية مع قمة المشاهير المحبوبين، مؤكدا أن موت جاكسون كان قد أطلق موجة عارمة من التعاطف، مما سيزيد من جماهيريته  أكثر بكثير مما لو كان حيا.

وتوقع خبراء أن أسعار منازل جاكسون ستصل إلى مئات ملايين الدولارات، مع تزايد الإقبال على شراء مقتنياته، خصوصا على موقع ebay الالكتروني.

ومن جهته أشار مارك روسلر، كبير الخبراء التنفيذيين في شركة متخصصة في إدارة أملاك أناس متوفين، والتي تضم من بين عملائها مشاهير مثل، النجمة السينمائية مارلين مونرو والمغني الشهير إلفيس بريسلي، إلى أنه منذ عدة سنوات فقط اشترى عميل حقوق ملكية فكرية تتعلق ببريسلي بما يزيد عن 100 مليون دولار.

وهو الأمر الذي اعتبره روسلر دليلا على أن قيمة ممتلكات جاكسون في طريقها إلى الزيادة.

وذكر روسلر أنه يعتقد أن جاكسون سيدر من الأرباح ما يفوق ما حققه بريسلي، المتوفى عام 1977،  خصوصا وأن جاكسون وصوره ستصبح مطلوبة للغاية، وبما أنها محمية ضمن قوانين الملكية الفكرية فستحقق أموالا طائلة لورثة نجم "البوب" الأسمر.

وبالمقابل شكك ماثيو ميللر، رئيس تحرير مجلة "فوربز" المتخصصة بنشر أشهر القوائم بالعالم وبإحصاء الثروات،  بأن جاكسون سيتمكن من تحقيق أرباح تتفوق على ما حققه بريسلي، مشيرا إلى أنه حتى الآن لم يتم تحديد ممتلكات جاكسون وقيمتها.

advertisement

وبيّن ميللر أنه يتوقع أن تركة جاكسون ستصاب بالإفلاس، وذلك بسبب الديون المتراكمة عليه، مما سيجعل ورثته مضطرين إلى بيع الموجودات لتسديدها.

ورأى ميللر أنه لا يتوقع أن يكون الإقبال الجماهيري واسعا على مزرعة جاكسون "نيفر لاند"، خصوصا مع ارتباطها في ذهن الكثيرين بالحادثة  التي اتهم فيها المغني الشهير بالاعتداء على طفل، وخرج بريئا من التهمة دون أن يزيل آثارها السلبية على شعبيته بشكل كامل.