صحف: سلاح لبنان من إيران وفتاة الخبر تنفي اعتناقها المسيحية

الاثنين، 27 آب/اغسطس 2012، آخر تحديث 01:00 (GMT+0400)

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تنوعت اهتمامات الصحف العربية الخميس، فركزت على تصريحات الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، بشأن جلب سلاح للجيش اللبناني من إيران، إضافة إلى تصاعد التوتر في السودان بسبب المظاهرات، إلى جانب نفي فتاة الخبر اعتناقها المسيحية، وتأكيدها أنها مسلمة ولن تغير دينها أبدا.

الحياة اللندنية

تحت عنوان: "نصر الله يقول إنه على استعداد لجلب سلاح للجيش اللبناني من ايران،" كتبت صحيفة الحياة اللندنية: "أعلن الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله انه على استعداد لتأمين السلاح للجيش اللبناني من ايران، ليكون لديه سلاح كسلاح المقاومة. لكن نصر الله تساءل هل النظام السياسي والدولة جاهزة لأخذ قرار تجهيز الجيش من ايران التي هي مستعدة لذلك."

وتابعت الصحيفة بالقول: "وأشار الى طلب البعض تسليم سلاح المقاومة الذي هو مجال خلاف لبناني الى الجيش وقال "اذا سلمنا سلاح المقاومة للجيش اين سيضع الجيش هذا السلاح والصواريخ؟" واضاف:" من يتحدث عن تسليم سلاح المقاومة للجيش يضيع المقاومة ويفرط بالجيش."

ونقلت الصحيفة عن نصر الله قوله "ان "طلبهم بتسليم سلاح المقاومة للجيش ليس هدفه حماية لبنان بل التخلص من سلاح المقاومة". واضاف ان "الذي يحمي لبنان اليوم هو توازن ردع ورعب مع اسرائيل، اي كما يخاف لبنان من اسرائيل كذلك هي خائفة من لبنان، ما يقيم توازن الردع خشية اسرائيل ممن يملك السلاح."

الأيام البحرينية

وتحت عنوان "ثوار ليبيون يحققون مع إيرانيين يعملون بالهلال الأحمر،" كتبت صحيفة الأيام البحرينية: "ذكر مصدر أمني ليبي أمس الاربعاء ان ثوارا ليبيين سابقين يحتجزون ويحققون مع سبعة من العاملين في الهلال الاحمر الايراني خطفوهم في مدينة بنغازي الثلاثاء."

وأضافت الصحيفة: "وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن افراد الوفد بصحة جيدة، وأعضاء الكتيبة التي تحتجزهم يقومون باستجوابهم حول ما إذا كان لهم نشاط أو نوايا تهدف لنشر المذهب الاسلامي الشيعي في ليبيا أم لا. ولفت إلى أنه سيتم إخلاء سبيل الوفد بعد الانتهاء من التحقيق معهم وثبات عدم وجود أي شبهات من وراء هذه الزيارة."

وقالت الصحيفة  البحرينية: "من جهته، قال مساعد وزير الداخلية الليبي في المناطق الشرقية لليبيا ونيس الشارف، أمس إن فريق الهلال الأحمر الإيراني المختطف في بنغازي في أمان، وخاطفي الايرانيين يطالبون إيران بالتدخل لدى الحكومة العراقية لإطلاق سراح عشرات الليبيين المعتقلين في السجون العراقية."

المصري اليوم

وتحت عنوان "ربيع السودان يشتعل بسقوط ٨ قتلى وعشرات المصابين،" كتبت صحيفة المصري اليوم: "في أسوأ أعمال عنف منذ فرض إجراءات تقشف صارمة في السودان الشهر الماضي، لقي ٨ أشخاص مصرعهم وأصيب العشرات إثر احتجاجات على ارتفاع الأسعار وعدم توفر وسائل مواصلات في منطقة دارفور غربي السودان، في تطور جديد يهدد بزيادة سخونة ربيع السودان، واشتعال الاحتجاجات المطالبة بإسقاط نظام الرئيس عمر البشير."

وأضافت الصحيفة المصرية: "واستخدمت قوات الشرطة، أمس الأول، الغاز المسيل للدموع والعصي لتفريق نحو ١٠٠٠ متظاهر في نيالا عاصمة جنوب دارفور، فيما رشق المحتجون الشرطة بالحجارة وأحرقوا إطارات، ورددوا هتافات: لا للغلاء والشعب يريد إسقاط النظام."

وتابعت الصحيفة بالقول: "من ناحيتهم، اتهم نشطاء الشرطة السودانية بإطلاق الذخيرة الحية، للسيطرة على أكبر احتجاج مناهض للحكومة منذ أعلن البشير خفض الدعم للوقود وإجراءات تقشف أخرى، فيما امتنعت بثينة محمد أحمد، المتحدثة باسم ولاية جنوب دارفور، عن ذكر ما إذا كانت ذخيرة حية أطلقت، مكتفية بالقول، إن تحقيقاً بدأ، وإن الأوضاع حالياً هادئة وتحت السيطرة.

البيان الإماراتية

وتحت عنوان "فتاة الخبر تنفي اعتناقها المسيحية،" كتبت صحيفة البيان الإماراتية: "ناشدت فتاة الخبر الجهات الرسمية إرجاعها إلى أرض المملكة العربية السعودية بعد أن تم نقلها قسراً من لبنان إلى مملكة السويد عبر إحدى المنظمات المسيحية الدولية العاملة في لبنان، بإيعاز عدد من المسيحيين، وبعد أن علموا أنها ترغب في العودة إلى المملكة نادمة على ما فعلت."

وتابعت الصحيفة بالقول: "ونفت الفتاة السعودية ذات الـ٣٠ عاما خروجها على احدى القنوات النصرانية عبر اليوتيوب، تتحدث عن المسيحية وحياتها في المملكة، لكن ما حدث أن من أقنعوها بالهروب جاءوا بفتاة عراقية و"صوروا للعالم أنها أنا."

وأضافت البيان: "من جهته، طالب والد الفتاة السلطات السعودية بمساعدته في استرجاع ابنته، حيث أكد أنها مازالت على تواصل معه ومع والدتها، مؤكدا أنها حاليا في جمعية خيرية نصرانية بالسويد."