نتنياهو: إيران وسوريا أخطر من الاستيطان

الأربعاء، 09 كانون الثاني/يناير 2013، آخر تحديث 09:10 (GMT+0400)

القدس (CNN) -- قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن بلاده تواجه حاليا ما وصفه بـ"هجوم على مشروع الاستيطان" وعلى "حقيقة" وجود الإسرائيليين في دولتهم، معتبرا أن الخطر الأكبر على العالم لا يأتي من أعمال البناء التي تجريها إسرائيل بل من إيران وسوريا على حد تعبيره.

وجاءت أقوال نتانياهو خلال زيارته لمستوطنة "رحيليم" حيث تحدث عن مشاريع البناء الجديدة التي أعلنتها حكومته والانتقادات الدولية التي أثارتها الخطوة.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي، أن مستوطنة اريئل في الضفة الغربية "ستبقى إلى الأبد تحت السيادة الإسرائيلية" وأضاف: "يجب التوضيح للعالم أنه لا يواجه أي خطر من أعمال البناء التي تجريها إسرائيل في عاصمتها وإنما من المشروع النووي الإيراني والأسلحة الكيماوية التي بحوزة سوريا."

وتابع نتنياهو بالقول إن التاريخ "سيحكم بالإدانة على من يقارن بين إسرائيل الديمقراطية والأنظمة الاستبدادية التي ترتكب مجازر بحق شعوبها" على حد تعبيره.