قادة "إيكواس" يقرون إرسال قوات إلى مالي

الأحد، 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2012، آخر تحديث 09:00 (GMT+0400)

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- وافق قادة دول المجموعة الاقتصادية لغرب أفريقيا "إيكواس" إرسال قوة عسكرية إلى مالي بمهمة لمدة زمنية محدودة بهدف مساعدة القوات المحلية على استرجاع المناطق الشمالية الخاضعة لسيطرة جماعات مسلحة بعضها على صلة بتنظيمات متشددة.

ونقلت الإذاعة الجزائرية عن رئيس ساحل العاج، الحسن واتارا، الرئيس الحالي للمجموعة التي تشارك فيخا الجزائر، قوله إن القوة ستتكون من 3300 جندي. وأضاف واتارا، في تصريح صحفي الأحد خلال أشغال القمة المنعقدة في العاصمة النيجيرية، أن القوة ستتجه "إلى شمال مالي ولمدة عام."

وتتمثل الجزائر في الاجتماع بعبد القادر مساهل، الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية والإفريقية، الذي حمل رسالة إلى واتارا ونظيره النيجيري جوناثان جودلاك، بشان الأزمة في مالي.

وكانت وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، قد زارت الجزائر نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وأجرت محادثات مع الرئيس الجزائري، عبدالعزيز بوتفليقة، وصفتها بأنها "معمقة" حول قضايا "الإرهاب والاتجار بالمخدرات" في المنطقة، في خطوة رأى خبراء أنها تهدف لإقناع الجزائر بالحل العسكري في مالي.

وسبق لمجلس الأمن الدولي أن أصدر مطلع الشهر الجاري قرارا يجيز التدخل العسكري في مالي المجاورة للجزائر، والتي باتت الأجزاء الشمالية منها تخضع لسيطرة تنظيمات إسلامية متشددة كانت قد تحالف مع مجموعات من الطوارق تنادي باستقلال المنطقة تحت اسم "دولة أزواد" قد أن تنقلب عليها.
 
وتسبب الصراع بانقلاب عسكري في مالي، تخللته اضطرابات واسعة انتهت بقيام قائد الانقلاب بالتنحي في مايو/أيار الماضي وتسليم السلطة إلى جهات مدنية.



ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.