يوسف السركال: متأكد من فوزي برئاسة الاتحاد الآسيوي

الجمعة، 01 آذار/مارس 2013، آخر تحديث 13:00 (GMT+0400)


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أكد رئيس الإتحاد الإماراتي لكرة القدم، يوسف السركال، على أنه متأكد من الفوز بمنصب رئيس الإتحاد الآسيوي، في الوقت الذي أكد فيه على أن إنجاز منتخب بلاده هو نتاج العمل الذي تم في الاتحاد على مدار السنوات الماضية.

وقال يوسف السركال في مقابلة خاصة لموقع CNN بالعربية: "إن الفوز بكأس الخليج هو حجر زاوية سيواصل الإتحاد البناء عليه في السنوات المقبلة، بعد أن أثبتت التجربة التي خاضها الإتحاد على مدار سنوات نجاحها، بالاعتماد على اللاعبين الشباب والمنتخبات الصغيرة."

وأوضح السركال: "إن الإتحاد لديه خطط طموحة لمستقبل الكرة الإماراتية، تعتمد على المنتخبات الصغيرة، كما أن لديه طموحات كبيرة يسعى لتحقيقها، ومنها الوصول بالمنتخب الإماراتي ليكون أحد أفضل ثلاثة منتخبات أسيوية."

وتطرق رئيس الإتحاد الإماراتي لانتخابات الإتحاد الآسيوي، وأكد ثقته في الفوز بكرسي رئيس الإتحاد الأسيوي لكرة القدم خلفا للقطري محمد بن همام.

وفيما يلي نص الحوار:

كيف ترى فوز المنتخب الإماراتي بكأس الخليج؟

- لاشك أنه إنجاز كبير يحسب للكرة الإماراتية، وهو إنجاز أسعد جماهيرنا بشكل كبير، وسيكون حجر زاوية لنهضة كروية في الإمارات.

هل خشيت من خسارة اللقب أمام العراق؟

- لقاء النهائي أمام المنتخب العراقي كان صعبا، وأضطر الفريقين إلى اللجوء للوقت الإضافي، وهو ما يشير إلى تقارب المستوى وقوة الفريقين، بدليل أن الإمارات عندما أحرزت هدف التقدم الثاني، أهدر بعده المنتخب العراقي فرصة خطيرة، وكنت واثقا من صمود لاعبينا.

ألا ترى أن المنتخب الإماراتي جازف بلعب البطولة بعناصر شابة؟

- هذه ليست مجازفة لأننا كنا على قناعة بهؤلاء اللاعبين ونستطيع أن نراهن أن الفريق سيظهر بمستوى طيب. فمنذ أن كون المنتخب كانت لدينا خطة فنية بوجود لاعبين على مستوى عال في كل الخطوط. وأغلب لاعبي المنتخب الذين شاركوا في بطولة الخليج سبق لهم وحققوا إنجازات تحسب لهم. فسبق لهم الفوز ببطولة مجلس التعاون الخليجي بالسعودية تحت 16 عاما، وتأهلوا إلى أولمبياد لندن 2012، فلذلك كانت لدينا الثقة في هؤلاء اللاعبين.
 
إذن لماذا قلت قبل البطولة أن فرص المنتخب الإماراتي في التأهل للنهائي ضعيفة؟

- منتخبات الكويت والعراق والسعودية هي منتخبات سبق أن حققت لقب البطولة داخل أراضيها وخارجها، فكانت الأقرب للفوز من حيث الإحصائيات. أما منتخبات عُمان وقطر والإمارات، ففرصها في الفوز باللقب أقل من الفئة الأولى، أما منتخبا واليمن والبحرين فلم يسبق لهما الفوز بالبطولة، لذلك فهي في المرتبة الثالثة.

هل ترى أن المدرب الوطني أفضل للكرة العربية؟

- من الأفضل أن يكون مدرب المنتخب من المدربين الوطنيين لأنه يكون قريبا إلى فكر وإحساس اللاعب، وهذا يعطيه أفضلية. ولكن هذا ليس سببا رئيسيا في الفوز، لأن كرة القدم فيها معادلة تجمع بين اللاعبين والمدرب والإدارة، وإذا حدث تناغم وانسجام بينهم كان هذا الفريق أقرب إلى تحقيق هدفه، بدليل وصول العراق والإمارات للنهائي تحت قيادة مدربين وطنيين.

ما هي خطط الإتحاد الإماراتي للنهوض بكرة القدم؟ 

- نركز على المنتخبات الصغيرة بالسن، لأنها دائما تكون القاعدة الكبيرة التي نعتمد عليها فيما بعد. وقد قسمنا الإمارات إلى أربعة منتخبات بحسب السن، بداية من منتخب الناشئين تحت 16 عاما، ثم منتخب الشباب، ثم المنتخب الأولمبي، ومنهم جميعا نصل إلى المنتخب الأول. من خلال مشاركات اللاعبين في كل هذه المراحل السنية يكتسب اللاعبين الخبرة اللازمة، ونحن نسير على هذا البرنامج منذ سنوات، ومن ضمن الخطة أننا نحرص على استضافة بطولات رسمية دولية بشكل مستمر.

ما طموحات الكرة الإماراتية بعد الفوز بكأس الخليج؟

- حددنا طموحاتنا قبل بطولة الخليج الأخيرة، فلدينا خطة عمل تهدف إلى الوصول بالكرة الإماراتية إلى مستوى عال في قارة أسيا بحيث يكون المنتخب الإماراتي من بين أفضل ثلاثة منتخبات آسيوية. وهذا الهدف وضعناه منذ عدة سنوات، وعملنا على كل المراحل السنية لنطور الكرة بطريقة علمية، والآن بدأنا نحصد نتائج العمل.

هل ترى أن فوز الإمارات بكأس الخليج سيكون له تأثير إيجابي على انتخاباتك لرئاسة الإتحاد الأسيوي؟

- أعتقد أن تأثير الفوز بكأس الخليج سيكون إيجابيا، ولكنه لن يكون رئيسيا، لأن البطولة تهم دول غرب آسيا فقط.

ما هي فرصك في الفوز برئاسة الإتحاد الآسيوي أمام المرشح البحريني الشيخ سلمان إبراهيم والمرشح الصيني جان لونغ؟

- أنا بكل بساطة من سيفوز .

ألا ترى أن المنافسة على منصب رئيس الإتحاد الآسيوي من قبل الشيخ سلمان إبراهيم آل خليفة تصب في صالح المرشح الصيني جان لونغ؟

- جان لويغ ممكن أن يفوز، وكذلك الشيخ سلمان، وكذلك أنا، في النهاية ستكون مثل دورة الخليج الفائز واحد، ولكن أعود وأقول إنني متأكد أني من سيفوز.

إلا توجد فرصة لتنازل أحدكما للآخر؟

- إذا كان هناك أتفاق عربي من قيادات عربية على دعم مرشح واحد، يجب علينا كلنا أن نسعى وراء ذلك المرشح وندعمه.



ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.